هل يوجد عاصفة شمسية تضرب الأرض قريبا؟ الجهات المختصة توضح الأمر

العواصف الشمسية هي ظاهرة طبيعية مثيرة يمكن أن يكون لها آثار كبيرة على الحياة على الأرض. تعرضت الأرض لعدة عواصف شمسية، ولكن لأول مرة منذ عام 2003، جذبت عاصفة شمسية قوية تضرب الأرض الانتباه والقلق مع وصول عواصف قوية قوية. يمكن أن تشمل التوهجات الشمسية أشياء مثل انقطاع الاتصالات وتعطيل شبكات الكهرباء، مما يؤدي إلى انقطاع الخدمات والأنظمة الحيوية. أثرت العاصفة الشمسية القوية على الأرض على البلاد لأول مرة منذ عام 2003، وإليكم جميع التفاصيل أدناه.

عاصفة شمسية تضرب الأرض

تسبب انفجار كبير في قرص الشمس، الجمعة، في حدوث عاصفة مغناطيسية هددت الشبكات الكهربائية وأنظمة الاتصالات والملاحة. ومن المتوقع أن تستمر تأثيرات هذه العاصفة على المجال المغناطيسي للأرض خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما يزيد من احتمالية تعطيل الخدمات والأنظمة الحيوية. وتسلط هذه الفعالية الضوء على أهمية دراسة وفهم عواقب الظواهر الشمسية والاستعداد لعواقبها المحتملة على البنية التحتية للدول.

وأدى النشاط الشمسي القوي إلى إصدار تحذير غير عادي من الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، التي تراقب الطقس الفضائي. وأصدرت تحذيرا يوم الخميس للمرة الأولى منذ 19 عاما، وتم تحديثه إلى تحذير أكبر يوم الجمعة.

وبدأت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) أيضًا في مراقبة التوهجات الشمسية يوم الأربعاء، مع توجه خمسة منها على الأقل نحو الأرض، وصل أولها إلى الغلاف الجوي للكوكب في مؤتمر صحفي صباح الجمعة، مايك بيتوي، كبير مسؤولي العمليات في الوكالة وقال مركز التنبؤ بالطقس الفضائي: “ما نتوقعه خلال اليومين المقبلين يجب أن يكون بالتأكيد أكثر أهمية مما رأيناه حتى الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى