كارثة خطيرة تهدد الأرض كشفتها خرائط العلماء.. إنذار بـ«تسونامي» جديد

أزمة خطيرة، يعاني كوكب الأرض منذ سنوات طويلة من أوبئة  وحروب لا عدد لها، فهي مستمره حتى وقتنا الحالي ؛ فالعالم على استعداد لمواجهة بشمال غرب المحيط الهادي، فيمكن أن تحدث في أي وقت مما يجعلها تهدد الأرض، فبحسب ما جاء من «واشنطن» فأن الخطر سيكون بمنطقة ندساس كاسكاديا على الساحل، فما الذي سيحدث هناك وهل هذه الظاهرة ستتطلب كل هذا القلق وفي أي وقت ستحدث؟.

ازمة خطيرة

صرح العلماء بأن هناك يوم ما سيحدث فيه ازمة خطيرة وهو زلزال كبير مدمر سيسبب تسونامي بشمال غرب المحيط الهادئ، وسيحدث بعدما تصل حركات انزلاقية في الصفائح التكتونية بمنطقة “اندساس كاسكاديا”، فمن خلال تجربة قد تم عملها عن طريق جهاز البث، فهو عبارة عن كابل يصل طوله لإلى 9 أميال موجود به ميكروفونات خاصة، تتصدر سفينة الأبحاث Marcus G. Langseth  حيث قد بدأت بالتجربة داخل “المحيط الهادئ” في صيف 2021، حيث تقوم  برسم خريطة في منطقة اندساس كاسكاديا قبالة غرب المحيط الهادئ بالساحل في منطقة شمال.

تفاصيل المسح الجيولوحي

قام أحد العلماء برسم خريطة تفصيلية في العديد من في حدود جيولوجية لتبلغ مساحتها 600 ميل في الساحل الشمالي الغربي بالمحيط الهادئ، حيث اكتشفوا الكارثة  المحيطة بتلك المنطقة «كاسكاديا الاندساسية»، من خلال وجود انزلاقات في قطعتين من الطبقة الأولي للأرض ضد بعضهما البعض، الأمر الذي سيؤدي إلى كثرة الضغوطات التي ستكون قادرة على تسبب لزلزال كارثي يصل قوته إلى “9.0 درجة” مما سيؤدي إلى تسونامي، مع ارتفاع أمواج التي ستبلغ 40 قدمًا.

أما عن السؤال المتداول وهو متى سيأتي ذلك اليوم، فهم لا يعرفون الإجابة حتى الآن ولكنهم يستعدون لمواجهته ودراسة الحالة الجيولوجية لتك المنطقة، حيث أبحرت سفينة يصل طوالها إلى 235 قدمًا لفتره بلغت 41 يومًا على طول ساحل أوريغون  وكولومبيا البريطانية وواشنطن ببداية الرحلةا، فقد استقبل العلماء موجات صوتية تأتي من الأعماق وذلك عن طريق استخدام جهاز خاص، وكابل يبلغ طوله إلى 1200 ميكروفون فهو مقاوم للماء. حتى يستطيعوا بناء خريطة كاملة للجيولوجيا تحت المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى