يبحث الكثير من المواطنين عن أسباب تراجع البورصة المصرية، فشهدت مؤشرات البورصة اليوم تراجعا قويا على غير العادة، اتسم بارتفاع قوي في الجلسات الماضية، وتجاوز المؤشر أعلى مستوياته التاريخية التي تجاوزت 30 ألفا. حاجز النقاط تابع مقالنا لتتعرف على أسباب تراجع سوق الأسهم.

أسباب تراجع بورصة الذرة

ونوضح من خلال موقعنا “”، أسباب تراجع البورصة المصرية، حيث تداولت مؤشرات البورصة المصرية على تراجع جماعي اليوم الأربعاء، وهبط المؤشر الرئيسي EGX30 بنسبة 6.81% إلى 6.81%. وتحت ضغط المؤسسات جرت التداولات عند مستوى 28281 نقطة، وانخفض المؤشران متساويان الثقل EGX70 وEGX100 بنسبة 8.84 في المائة و8.87 في المائة على التوالي، وسجلت تعاملات المستثمرين المصريين صافي مبيعات بلغت 187 مليار 494 مليون ليرة. وحققت صافي مبيعات بقيمة 709.942 مليون ليرة، مقابل 522.448 مليون ليرة كانت تعاملات المستثمرين الأفراد والأجانب في اتجاه الشراء، وحققت قيمة صافية قدرها 308.495 مليون ليرة، منها 305.832 مليون ليرة للشركات و2.662 مليون ليرة. شركة كبرى. فرادى.

أسباب الهبوط الحاد

هناك تراجعات واضحة اليوم، وسبب التراجع الحاد هو أنه يأتي في إطار حركة تصحيحية عقب الارتفاعات الحادة التي شهدها في الجلسات السابقة، والتي أوصلت المؤشر إلى أعلى مستوياته التاريخية، والاتجاه العام صاعد ولكن أفقي. الحركة طبيعية، لذلك نرى أن مؤشر السوق انخفض إلى مستويات 27 ألف نقطة من قبل.. ليتعافى من جديد، أكد محلل الأسواق المالية أحمد يونس، أن سبب التراجع الحاد لمؤشرات البورصة هو كما يلي: : نتيجة الضغوط البيعية على بعض الأسهم شديدة الانكشاف وعلى رأسها التجارة الدولية. وأضاف أن سلوك المصريين نتيجة عمليات جني الأرباح أدى إلى عمليات بيع حادة خلال جلسة اليوم. نسبة كبيرة من المشتريات السابقة للمصريين، على وجه الخصوص، كان الهدف منها التحوط ضد انخفاض قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية، خاصة بعد انتشار أنباء عن التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي وقرار وشيك بتخفيض الجنيه جزئيا، ولكن ليس تماما. دولار.